منتديات سوسنsite sosn

تفسير سورة العاديات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

تفسير سورة العاديات

مُساهمة  الفضيلة في السبت أغسطس 15, 2009 5:14 am

تفسير سورة العاديات مكية
بِسْمِ اللَّهِ ?لرَّحْمـ?نِ ?لرَّحِيمِ
وَ?لْعَادِيَاتِ ضَبْحاً * فَ?لمُورِيَاتِ قَدْحاً * فَ?

لْمُغِيرَاتِ صُبْحاً * فَأَثَرْنَ بِهِ نَقْعاً * فَوَسَطْنَ بِهِ

111نُودٌ * وَإِنَّهُ عَلَى?

ذَلِكَ لَشَهِيدٌ * وَإِنَّهُ لِحُب ?لْخَيْرِ لَشَدِيدٌ * أَفَلاَ

يَعْلَمُ إِذَا بُعْثِرَ مَا فِي ?لْقُبُورِ * وَحُصلَ مَا فِي

?لصُّدُورِ * إِنَّ رَبَّهُم بِهِمْ يَوْمَئِذٍ لَّخَبِيرٌ}
يقسم تعالى بالخيل إذا أجريت في سبيله فعدت

وضبحت وهو الصوت الذي يسمع من الفرس

حين تعدو { فَ?لمُورِيَـ?تِ قَدْحاً} يعني

اصطكاك نعالها للصخر فتقدح منه النار {

فَ?لْمُغِيرَ?تِ صُبْحاً} يعني الإغارة وقت

الصباح كما كان رسول الله صلى الله عليه

وسلم يغير صباحاً ويستمع الأذان فإن سمع

أذاناً وإلا أغار. وقوله تعالى: { فَأَثَرْنَ بِهِ نَقْعاً}

يعني غباراً في مكان معترك الخيول { فَوَسَطْنَ

بِهِ جَمْعاً} أي توسطن ذلك المكان كلهن جمع.

قال ابن أبي حاتم: حدثنا أبو سعيد الأشج،

حدثنا عبدة عن الأعمش، عن إبراهيم عن عبد

الله { وَ?لْعَـ?دِيَـ?تِ ضَبْحاً} قال: الإبل، وقال

علي: هي الإبل. وقال ابن عباس: هي الخيل،

فبلغ علياً قول ابن عباس فقال: ما كانت لنا

خيل يوم بدر. قال ابن عباس: إنما كان ذلك في

سرية بعثت.
قال ابن أبي حاتم وابن جرير: حدثنا يونس،

أخبرنا ابن وهب، أخبرني أبو صخر عن أبي

معاوية البجلي عن سعيد بن جبير عن ابن

عباس حدثه قال: بينا أنا في الحجر جالساً

جاءني رجل فسألني عن { وَ?لْعَـ?دِيَـ?تِ

ضَبْحاً} فقلت له: الخيل حين تغير في سبيل

الله، ثم تأوي إلى الليل فيصنعون طعامهم

ويورون نارهم فانفتل عني فذهب إلى علي

رضي الله عنه وهو عند سقاية زمزم فسأله

عن { وَ?لْعَـ?دِيَـ?تِ ضَبْحاً} فقال: سألت عنها

أحداً قبلي ؟ قال: نعم، سألت ابن عباس فقال

الخيل حين تغير في سبيل الله

الفضيلة
Admin

عدد الرسائل : 23
61
تاريخ التسجيل : 17/06/2008

http://sosn2008.montadamoslim.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى